رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • مصرع 5 أفراد من أسرة واحدة في احتراق سيارتهم على طريق الواحات

    نشب حريق داخل سيارة ملاكي أسفر عن مصرع 5 أشخاص داخل سيارتهم، وذلك أثناء سيرهم بطريق الواحات البحرية. ودفعت قوات الحماية المدنية بالجيزة بسيارات الإطفاء

  • محتسبو الإعلام والكمبوشة الإعلامية

    حسام السويفي

    محمد الباز الذي انتقد من قبل منح البعض لأنفسهم دور المحتسبين في الاعلام، هو نفسه من ارتكب نفس فعلتهم؛ فمنح بعضهم شهادة مهنية، وحجبها عن

  • يناير.. البهجة والحزن

    علاء الجمل

    مضت 2022 سريعاً قبل أن ننجز نصف ما وعدنا به أنفسنا في بداية يناير، كما يحدث كل عام، وبأحلام مؤجلة، وخطط غير مكتملة التنفيذ، وأعمار

  • ضغوط عالمية واخفاق حكومي

    علاء الجمل

    إذا طلبنا من رجل عادي الدخول في مواجهة مع “بيج رامي” ستكون النتيجة مأساوية بلا شك خاصة مع عدم اخضاعه لتأهيل من أي نوع يعينه

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

أخصائي نفسي: المخدرات تغيب ضمير المتعاطي فيتحول لإيذاء المجتمع

Sunday 27 نوفمبر 2022 | 11:17 PM

علق الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي، على لقاء وزارة الداخلية بطلاب المدارس للتوعية بمخاطر المواد المخدرة والمخلقة.

أضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “آخر النهار”، مع محمد الباز، المُذاع عبر فضائية “النهار”، مساء اليوم الأحد، أن المواد المخلقة خطيرة جدا خصوصا أن من يقوموا بتصنيعها أشخاص محترفة لعمل المخدرات.

وأشار إلى أن هناك لجنة مكونة من وزارة الداخلية والعدل والصحة لإقرار قانون لتحيم المواد المخلقة التي تنتشر تباعا في الأسواق، مؤكدا أن هناك بعض أنواع المخدرات المخلقة لا تكون تحت قائمة المحظورات نظرا لأن بعض التجار يقومون بإضافة مادة جديدة تفسد القضية عن إرسال العينة للمعمل الجنائي.

وتابع: “يجب تدريب الأطفال على فهم خطورة المخدرات وتقوية شخصيته بشكل يجعله يرفضها، ويجب تعميم فكرة ورش العمل للتوعية بالمخدرات في المدارس تحت رعاية وزارة التربية والتعليم”، مؤكدًا أن المخدرات تغيب الضمير لدى المتعاطي وبالتالي يتحول لإنسان ضار ومؤذي للأسرة والمجتمع.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us