رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

  • شيرين وحسام.. والترند

    علاء الجمل

    نعرف في مصر كيف نحول الحمقى إلى مشاهير، والمشاهير إلى أيقونات، نتتبع أخبارهم لحظة بلحظة وننفعل مع مواقفهم ونحزن لأزماتهم بل نتطرف أكثر لدرجة تجعلنا

  • هيكل وترويج الأكاذيب

    علاء الجمل

    إذا غابت المعلومات والأخبار والخلفيات فإن الكتابة تصبح في واقع الحال نوعاً من الإنشاء، جملاً مرصوصة، أو نوعاً من الإنشاد، مديحاً في هذا الطرف أو

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

البنك الاحتياطي الفيدرالي: الاقتصاد الأمريكي مُقبل على ركود

Wednesday 22 يونيوe 2022 | 08:20 PM

أدلى رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، بتصريح خطير، حول وضع الاقتصاد الأمريكي، وذلك على هامش جلسة عقدت اليوم في مجلس الشيوخ الأمريكي لشرح أسباب رفع الفائدة ونتائج هذه القرارات على البلاد.

وقال باول إن البنك المركزي سيواصل رفع أسعار الفائدة لترويض التضخم، حيث أقر بأن الركود في الولايات المتحدة محتمل.

وأضاف خلال شهادته نصف السنوية أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ، ونقلتها وكالة “بلومبرج”: نتوقع أن تكون الزيادات المستمرة في أسعار الفائدة مناسبة، من الواضح أن الاتجاه الصعودي للتضخم خلال العام الماضي كان مفاجئًا، ويمكن أن تكون هناك المزيد من المفاجآت، ولذلك سنحتاج إلى التحلي بالذكاء في الاستجابة للبيانات الواردة والتوقعات المتطورة”.

وتابع: نحن نتفهم الصعوبات التي يسببها التضخم المرتفع، ونحن ملتزمون بشدة بخفض التضخم مرة أخرى، ونحن نتحرك بسرعة للقيام بذلك.

ولفت رئيس الاحتياطي الأمريكي إلى أن الاقتصاد الأمريكي سيواجه ركودا اقتصاديا، وهو الأمر الذي يعد بمثابة الـ”كارثة” على الأسواق الناشئة، نظرا لأنه سيقلل من الإنفاق ويحد من قدرات الاقتصادات الناشئة ويضيف أعباءً وركودا اقتصاديًا.

وكان البنك الفيدرالي الأمريكي قد قرر الأسبوع الماضي رفع القائدة للسوق المفتوحة سعر الإقراض القياسي 75 نقطة أساس، في أكبر زيادة منذ 1994،  إلى نطاق بين 1.5% إلى 1.75%.

في سياق متصل، قال محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر السبت الماضي، إنه سيدعم زيادة سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو إذا جاءت البيانات الاقتصادية كما هو متوقع.

هذا ويتوقع المستثمرون أن يواصل البنك المركزي الأمريكي رفع أسعار الفائدة إلى ذروتها حول 3.6% بحلول منتصف العام المقبل، وفقًا لعقود أسعار الفائدة الآجلة.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us