رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

التعليم والجنيه والديون.. أزمات واجهت حكومة مدبولي

سلمى نصر الدين

Saturday 13 أغسطس 2022 | 02:39 AM

دعا المستشار أحمد مناع، الأمين العام لمجلس النواب، أعضاء المجلس للانعقاد في جلسة طارئة، ظهر اليوم السبت، لمناقشة أمر عاجل، وذلك رغم أن المجلس في فترة إجازته البرلمانية عقب دور الانعقاد السابق. 

وبحسب مصادر برلمانية فإن انعقاد المجلس اليوم سيكون لمناقشة تعديل وزاري مرتقب، إذ ستشهد حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تغيرًا في عدد من الحقائب الوزارية ودمج أخرى.

 

في صباح يوم 7 يونيو 2018 أعلن تغير وزاري، والذي تولى فيه الدكتور مصطفى مدبولي رئاسة مجلس الوزراء، وفي 14 يونيو من العام  ذاته أدت الوزارة اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية.

 

أبرز الملفات التي واجهت حكومة مدبولي  

واجهت الحكومة الحالية، والتي من المنتظر أن تشهد تغيرًا في عدد من الحقائب الوزارية، خلال الساعات القليلة الماضية، عدة أزمات ومشكلات، فشلت في إدارة العديد منها.

نظام التعليم والثانوية العامة

في العام الدراسي 2017- 2018، أعلن وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، عن تطبيق نظام تعليم جديد، يبدأ من المرحلة الابتدائية، وآخر للمرحلة الثانوية، والأخير هو الأكثر جدلًا، إذ أنه منذ تطبيقه ويواجه دراسيه عدد من المشكلات.

بحسب الوزير فإن النظام الجديد للثانوية العامة يقيس نواتج التعلم المختلفة، وليس قدرة الطالب على الحفظ، وهو ما تطلب تغيرًا في نظام الأسئلة الخاصة بالامتحانات، كما حاولت الوزارة القضاء على ظاهرة تسريب الامتحانات والغش، من خلال الاعتماد على المنظومة الرقمية وعقد الامتحانات بنظام الأونلاين.

ووفرت الدولة لأجل النظام أجهزة تابلت لطلاب الثانوية العامة، وتكلفت الدولة نحو 10 مليارات جنيه لاتاحة أجهزة التابلت للطلاب، كما أشار الوزير أن الدولة وفرت البنية الأساسية والتكنولوجية اللازمة لتطبيق نظام الثانوية العامة. 

ووفقًا للدكتور طارق شوقي، فإن الدولة وفرت البنية الرقمية في 2500 مدرسة ثانوية، وجهزة 11 ألف فصل، هو ما يمكنها من عقد الامتحانات وتصحيحها إلكترونيًا وستتمكن من استيعاب عدد الامتحانات المنعقدة. 

ولكن مع التجربة الأولى لنظام الامتحانات الجديد، لم تتحمل الشبكة المخصصة له أعداد التلاميذ الممتحنين، فيما عُرف بسقوط سيستم الثانوية العامة، أجرت الدولة عدد من الامتحانات التجرييبة لكي تحاول حل المشكلة لكنها فشلت.

وفي التطبيق الأول للنظام على الصف الثالث الثانوي في العام الدراسي 2020- 2021، أعلنت الوزراة عن تغيير نظام الامتحانات ليُعقد ورقيًا بنظام البابل شيث حتى يمكن تصحيحه إلكترونيًا، وهو ما أربك حسابات الطلاب، وأتاحت الوزارة الامتحان بمصاحبة الكتاب المدرسي فيما يعرف بالأوبن بوك.

أكدت الوزراة على التصحيح الإلكتروني للورقة الامتحانية للثانوية العامة، لتقليل الأخطاء البشرية، وعقب إعلان النتيجة والتي ظهر بها تراجع كبير في المجموع العام للدفعة مقارنة بالعام الذي سبقه، شكك الطلاب وأولياء أمورهم في دقة التصحيح، لكن الوزارة أثرت أنه لم يحدث أخطاء نهائيًا.

نسبة أخطاء تصحيح امتحانات الثانوية العامة 0%

سمحت وزارة التربية والتعليم للطالب الذي يخطئ في الإجابة بأن يشطب عليها من خلال وضع علامة (x) على النقطة المراد التراجع عنها، وتظليل الإجابة الأخرى، لكن وجود أكثر من علامة داخل السؤال أو تظليل أكثر من نقطة يجعل الحاسب الآلي يعتبر السؤال كله خطأ؛ وهو ما يستلزم تدخل بشري لتصحيح الإجابة.

ولكن الدكتور رمضان محمد رمضان مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، قال إنه يتم تصحيح كل أسئلة الامتحان، وإذا قام طالب بشطب إجابة واختيار أخرى بدلًا منها فإن المصحح يتولى عملية مراجعة الورقة بدلًا من الماسح الإلكتروني.

من صفر لـ 64.5 درجة.. نتيجة امتحان العربي بعد التظلم

تسلم يوسف، أحد طالب الثانوية العامة 2021، نتيجة الشهادة الثانوية، ووجد نفسه حاصل على صفر في امتحان اللغة العربية، وذلك لحله داخل ورقتين بابل شيت بدلًا من واحدة.

إذ شطب يوسف إحدى الإجابات في الورقة الأولى فطلب منه المراقب أن يحل السؤال في ورقة أخرى على أن يتم تدبيس الورقتين معًا، لكن الورقة الثانية ضاعت أثناء التصحيح.

أُجري تحقيق واستدعي المراقبين الذين أكدوا الواقعة، وحصل الطالب على 64.5 درجة في امتحان اللغة العربية وذلك بالتقريب مع مجموع المواد الأخرى. 

سد النهضة

سد النهضة هو واحد من الملفات التي واجهت حكومة مدبولي، ورغم تأكيدها على أحقية مصر في الحصول على نسبتها التي تصل لها من أثيوبيا إلا أنها لم تتخذ خطوات جادة لوقف بناء السد، الذي دخل مرحلة الملء الثالث له.

طلبت الدولة المصرية من مجلس الأمن العام الماضي ضمان حقوق مصر الأمنية، وبدأت بتدويل قضية السد، ولكن الخطوة لم تكن كافية، إذ ما يقرب من الشهر أعلنت إثيوبيا عن بدء الملء الثالث، دون الرجوع لمصر والسودان، وهو ما يخالف اتفاق المبادئ الموقع في 2015، إلا أن الدولة اكتفت ببيان شجب وإدانة لإثيوبيا.

عجز الموازنة

بلغت نسبة عجز بين الإيرادات والمصروفات، في مشروع الموازنة المالية الذي تم عرضه على البرلمان للعام المالي 2022- 2023، حوالي 30.18 مليار دولار.

وصلت قيمة أقساط الديون وفوائدها نحو 90 مليار دولار بنسبة 54% من إجمالي الإنفاق العام، مقابل 63 مليار دولار في العام المالي الماضي، وبلغت حصيلة الضرائب حوالي  168 مليار جنيه، أي حوالي 63 مليار دولار، بارتفاع حوالي 53.16 مليار دولار.

وهي الموازنة التي واجهت هجومًا واعتراضًا من عدد من النواب، الذين استنكروا الزيادة في نسبة الديون خلال عام واحد فقط، ومع ذلك حظيت الموازنة بموافقة البرلمان.

الدولار والجنيه

تشير تقارير من بنك دويتشه وجولدمان ساكس، أن الجنيه مُقيم بأعلى من قيمته بنسبة 10%، وتواجه مصر أزمة في قيمة العملة، إذ تراجعت قيمة الجنيه أمام الدولار بأكثر من 18% مارس الماضي، بعد قرار البنك المركزي بخفض قيمته، ليتخطى اليوم في البنوك حاجز الـ 19 جنيهًا مع توقعات بوصوله لما فوق الـ 23 جنيهًا، خاصة مع مطلبات صندوق النقد الدولي بخفض الجنيه مرة أخرى حتى تتمكن مصر من الحصول على القرض.

تراجع قيمة العملة وارتفاع الأسعار الناتج عن عدد من الأزمات منها الحرب الروسية الأوكرانية وتوقف سلاسل الإمداد تسبب في ارتفاع التضخم الذي سجل  في يوليو الماضي 131.0 بزيادة 0.9% عن شهر يونيو من العام ذاته.

شُح الدولار

تواجه البنوك أزمة في العملة الصعبة، إذ تراجع الاحتياطي من النقد الأجنبي بما يقرب من 7.8 مليار دولار منذ بداية 2022، إذ وصل في يوليو الماضي لـ نحو 33.14 مليار دولار بعد ما كان 40.93 مليار دولار في ديسمبر 2021، بالإضافة لخروج نحو 20 مليار دولار من الأموال الساخنة حتى يونيو الماضي.

ووحاولت الدولة اتخاذ عدد من الإجراءات لمواجهة الأزمة منها قرار البنك المركزي بوقف التحصيل المستندي والتحول للاعتمادات المستندية، ولكنها سببت مشاكل في الاستيراد هددت عدد من السلع على رأسها السيارات والتبغ.

وأخر تلك القرارات ما أعلن عنه رئيس مجلس الوزراء من ترشيد استهلاك الكهرباء، لتوفير الغاز الداخل في محطات الكهرباء وتصدير الفائض منه لتوفير العملة الصعبة.

 

 

 

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published.

أخبار متعلقة

Contact Us