رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

  • شيرين وحسام.. والترند

    علاء الجمل

    نعرف في مصر كيف نحول الحمقى إلى مشاهير، والمشاهير إلى أيقونات، نتتبع أخبارهم لحظة بلحظة وننفعل مع مواقفهم ونحزن لأزماتهم بل نتطرف أكثر لدرجة تجعلنا

  • هيكل وترويج الأكاذيب

    علاء الجمل

    إذا غابت المعلومات والأخبار والخلفيات فإن الكتابة تصبح في واقع الحال نوعاً من الإنشاء، جملاً مرصوصة، أو نوعاً من الإنشاد، مديحاً في هذا الطرف أو

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

السيسي: عندما يكون مصير استقرار دولة في أيدي آخرين لا يلمون إلا أنفسهم

Sunday 3 يوليو 2022 | 09:39 PM

 

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه يتمنى أن الشعب الليبي والوطنيين هناك ينتبهوا لضروة الاستقرار، وليس الاستقرار الهش، « مش هتوصل لأي شكل من أشكال الاستقرار عندما يكون مصيرك في أيدي الآخرين، مين الآخرين؟ أي آخرين، مش من جوه البلد، لا بره البلد، لو كان الاستقرار دولتك في يد آخرين، لا تلمون إلا نفسك، كل واحد ليه مصالح وله أهداف عاوز يحققها، وبالتالي قد تتعارض المصالح للدول المتداخلة».

وتساءل السيسي، خلال لقائه مع عددًا من الإعلاميين والصحفيين على هامش افتتاح القطار الكهربائي السريع، « هل فيه حد بيتدخل في شؤونا ويقول الموضوع الفلاني عاوزين نعمل فيه كذا، ولا المصريين هما اللي بيعملوه، لأ ، المصريين هما اللي بيعملوه، كل ما عودك يشتد ويقوى، كل ما تجد أنك قادر على أنك تمسك زمام بلدك، إحنا بنتكلم على عمل مشترك مش ريادة، أحنا كلنا مع بعضنا، زي الدنيا كلها ما بتعمل، بتخش تتكلم وتناقش وتطرح الموضوعات والتحديات وتبدأ تحلها، ده العمل الجماعي، فكرة الدولة الرائدة أو القائدة كانت فكرة الخمسينات احنا تجاوزنها لعمل عربي مشترك».

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us