رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • مصر وصندوق النقد

    علاء الجمل

    العلاقة بين مصر وصندوق النقد الدولي منذ سنوات بعيدة تشبه العلاقات العاطفية المعقدة، هي ودودة وهو صارم، هي تمضي ببركة دعاء الصالحين فلا خطط ولا

  • عبدالله عرجون يكتب| نواب إدفو خارج نطاق الخدمة “النوم في العسل”

    ما يحدث داخل مركز إدفو من حالة هيجان شديدة ضد نواب البرلمان بغرفتيه “نواب وشيوخ” مؤشر خطير سيؤدي إلى حالة انفجار شديدة لتردي الحالة البرلمانية

  • علاء الجمل يكتب: رصاصة الرحمة للجنيه

    علاء الجمل

    على طريقة الخيول المصابة عقب سباق مرهق وسنوات خدمة طويلة تستعد الحكومة لإطلاق رصاصة الرحمة على الجنيه بعدما فشلت في محاولات إيقاف النزيف الذي لحق

  • الإيكونوميست تعلن الحرب على ولي العهد السعودي

    فادي عيد

      جاء غلاف مجلة الإيكونوميست البريطانية الشهير في عددها الصادر يوم الأحد 31يوليو الماضي مثيرًا للجدل لجميع متابعيها عامة وللجدل والغضب معًا للجمهور العربي بصفة

  • هل تنتقل حرب الطاقة من أوكرانيا إلى أفريقيا؟

    فادي عيد

    بعد تصاعد الأزمة بين روسيا الاتحادية وأوروبا بسبب إمدادات الغاز، صارت كل الدول الغربية الآن تبحث عن بدائل للبدائل (إن وجدت) للغاز والنفط والحبوب.. وشراء

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

بدأ نشاطه الإرهابي طفلًا.. كيف أصبح الظواهري الرجل الثاني لتنظيم القاعدة؟

سلمى نصر الدين

Tuesday 2 أغسطس 2022 | 10:23 PM

من خلال “ضربة دقيقة” كما وصفها الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلنت الولايات المتحدة عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، على إثر قصف بطائرة مسيرة وصاروخان استهدفاه بينما كان يقف في شرفة منزله، ولم يصاب ويقتل أي فرد أخر غيره، بحسب ما كشف عنه مسئولون أمريكيون لواشنطون بوست.

الظواهري الذي يبلغ من العمر 71 عامًا، كان الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، حتى مقتل زعيمها الأول أسامة بن لادن، في ضربة مماثلة شنتها أمريكا عام 2011، ليتولى بعدها الظواهري زعامة التنظيم.

 

من هو أيمن الظواهري؟

ولد عام 1951 هو وشقيقته التوأم، وينحدر الظواهري من أسرة ميسورة الحال سكنت حي المعاي، ، لأب أستاذ في علم الأدوية، والعم يترأس الجامع الأزهر، وكان جده لأمه رئيسًا لجامعة القاهرة.

تولى عمه نشأته وساهم في تكوين نظرته السياسية والدينية، إذ انشأ الظواهري أول خلية بينما كان في عمر الـ 15 عامًا، هدف من خلالها إقامة دولة إسلامية، واشتد نشاطه المتشدد في سنوات الجامعة.

درس الظواهري الطب بجامعة القاهرة واستمر نشاطه الذي بدأه في طفولته، بل واندمج مع جماعات أخرى حتى انشأ تنظيم الجهاد، وهو التنظيم المتهم في اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات في 6 أكتوبر 1981.

 

كيف انتقل الظواهري لتنظيم القاعدة؟

أُلقي القبض على الظواهري عقب اغتيال السادات، تعرض الظواهري للضرب والتعذيب، بحسب منتصر الزيات، الذي قال إن ما تعرض له الظواهري جعله شخص قاسي لا يرحم أحدًا، كما اضطره للوشية على بعض زملائه.

استمرت المحاكمة لمدة 3 سنوات، لم يقضي الظواهري وقتًا طويلًا في السجن إذ سرعان ما تم الإفراج عنه، وسافر بعدها للسعودية، وهناك التقى بأسامة بن لادن، لكن العلاقة توطدت بينهما في باكستان.

قبل عملية اغتيال السادات، عمل الظواهري بعيادة في القاهرة، ودعي وقتها لزيارة باكستان لعلاج اللاجئين والمقاتلين الأفغان المصابين على إثر مواجهة الغزو السوفيتي، وأجرى وقتها الظواهري زيارات لأفغانستان.

وعاد الظواهري لباكستان مرة أخرى، عقب خروجه من السجن إذ انتقل من السعودية لباكستان وقام بعلاج جراحى الهجمات السوفييتة.

استمر عمل تنظيم الجهاد في مصر رغم خروج زعيمه أيمن الظواهري لباكستان، وتورط التنظيم في عملية قتل السائحين عام 1997 بالأقصر، تزامنت العملية مع إعلان الظواهري اندماج الجهاد مع القاعدة في أفغناستان.

وصار الظواهري الرجل الثاني في القاعدة بعد بن لادن، ووفقًا لآراء عدد من المحللين والخبراء فإن الظواهري افتقد للكاريزما، لكنه كان العقل المدبر للتنظيم.

إذ قال قال بروس ريدل، خبير سابق في مكافحة الإرهاب في وكالة المخابرات المركزية ومستشار لأربعة رؤساء أميركيين،  الظواهري هو منظّر القاعدة، رجل فكر وليس رجل عمل”. مضيفًا”كتاباته ثقيلة وأحيانًا مملة بشكل لا يصدق”.

 

الظواهري وهجمات 11 سبتمبر

يرى أيمن الظواهري أن هزيمة العدو البعيد (الولايات المتحدة) مقدمة أساسية لمواجهة العدو القريب (الأنظمة العربية) وهي من وجهة نظره تقف في وجه الحلم بتوحيد المسلمين تحت راية الخلافة.

وفي بيان له عام 1998، قال الظواهري “قتل الأمريكيين وحلفائهم – مدنيين وعسكريين – هو واجب فردي على كل مسلم يمكنه أن يفعل ذلك في كل بلد يمكن أن يفعل ذلك فيه”.

عقب 3 سنوات من تلك الكلمات التي دونها الظواهري، وضعها موضع التنفيذ من خلال التخطيط لهجمات 11 سبتمبر 2001 على مركز التجارة العالمي والبنتاغون.

شنت القوات الأمريكية هجومًا على منطقة تورا بورا بشرق أفغانستان، لاستهداف مقاتلي القاعدة المتسببين في هجمات 11 سبتمبر، لكن الظواهري وبن لادن هربا، وقتلت زوجة الظواهري في أواخر عام 2001 في أفغانستان عندما ضربت طائرات مقاتلة أمريكية مخبأ للقاعدة.

 

الظواهري وزعامة القاعدة

في مايو 2011، تولى الظواهري زعامة التنظيم عقب مقتل أسامة بن لادن في غارة جوية شنتها الولايات المتحدة، في تلك الفترة بدأت القاعدة في الضعف ووصلت لمرحلة الهزال.

يرى بروس ريدل، خبير سابق في مكافحة الإرهاب في وكالة المخابرات المركزية، إنه خلال العقد الثاني بعد هجمات 11 سبتمبر، أصبحت قدرة الظواهري على تشكيل الأحداث أو ممارسة القيادة داخل الحركة الجهادية المنتشرة على نطاق واسع موضع شك على نحو متزايد، موضحًا “إنه ليس الشخصية الكاريزمية التي تحتاجها القاعدة ، ولا أرى أي شخص آخر في الأفق سيكون كذلك”.

وفشل الظواهري في منع انقسام الحركة الإسلامية في سوريا ومناطق الصراع، وشاع وقتها أنه في حالة صحية سيئة ، وأصبح معروفًا باختفائه الطويل عن الأنظار، والذي توقف أحيانًا عن طريق إصدار مقالات، وكتب ومواعظ مصورة بالفيديو تعرض أسلوبًا جافًا ومتحذلقًا بدا أنه غير مناسب لعصر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

  

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published.

أخبار متعلقة

Contact Us