رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • مصر وصندوق النقد

    علاء الجمل

    العلاقة بين مصر وصندوق النقد الدولي منذ سنوات بعيدة تشبه العلاقات العاطفية المعقدة، هي ودودة وهو صارم، هي تمضي ببركة دعاء الصالحين فلا خطط ولا

  • عبدالله عرجون يكتب| نواب إدفو خارج نطاق الخدمة “النوم في العسل”

    ما يحدث داخل مركز إدفو من حالة هيجان شديدة ضد نواب البرلمان بغرفتيه “نواب وشيوخ” مؤشر خطير سيؤدي إلى حالة انفجار شديدة لتردي الحالة البرلمانية

  • علاء الجمل يكتب: رصاصة الرحمة للجنيه

    علاء الجمل

    على طريقة الخيول المصابة عقب سباق مرهق وسنوات خدمة طويلة تستعد الحكومة لإطلاق رصاصة الرحمة على الجنيه بعدما فشلت في محاولات إيقاف النزيف الذي لحق

  • الإيكونوميست تعلن الحرب على ولي العهد السعودي

    فادي عيد

      جاء غلاف مجلة الإيكونوميست البريطانية الشهير في عددها الصادر يوم الأحد 31يوليو الماضي مثيرًا للجدل لجميع متابعيها عامة وللجدل والغضب معًا للجمهور العربي بصفة

  • هل تنتقل حرب الطاقة من أوكرانيا إلى أفريقيا؟

    فادي عيد

    بعد تصاعد الأزمة بين روسيا الاتحادية وأوروبا بسبب إمدادات الغاز، صارت كل الدول الغربية الآن تبحث عن بدائل للبدائل (إن وجدت) للغاز والنفط والحبوب.. وشراء

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

بسبب الطفلة رقية: بلاغ يطالب بإعادة تسعير علاج المليوني دولار

Saturday 25 يونيوe 2022 | 05:35 PM

تقدم الدكتور هاني سامح المحامي والخبير الصيدلي، ببلاغ إلى رئاسة الوزراء حمل رقم 5221433 ضد الشركة المنتجة للدواء “زولجنسما” المستخدم لعلاج الضمور العضلى الشوكى، مشيرا إلى أن الشركة تبيع المستحضر بمبلغ يزيد عن المليوني دولار للجرعة الواحدة بدون سند من تكلفة أو أبحاث.

وفي تفاصيل البلاغ المقدم، ذكر المحامي: “حيث أن الشركة المنتجة للمستحضر تحظى بتواجد كبير داخل السوق المصري منذ عقود استفادت فيه من قوة السوق المصري وأرباحه، وتم تسعير أدويتها على مختلف اشكالها والمنتجة بالسوق المصري بأسعار عالية وهوامش ربح ضخمة منذ عقود وحتى اليوم في ظل التسعير الجبري ومنحها أسعارا عالية لم يتم مراجعتها في مقابل الأسعار القليلة لمنافسيها من الشركات الأخرى وبالأخص المتوسطة والصغيرة وشركات التصنيع الدوائي لدى الغير، على الرغم من أن مستحضرات تلك الشركة لا تخضع لإمتيازات الملكية الفكرية، وأنه تمت ترجمة تلك الأرباح في تصدر الشركة لقائمة الشركات الأكثر ربحا بالسوق الدوائي المصري بقيمة ارباح سنوية تصل الى عدة مليارات جنيه”.

كما جاء في البلاغ أن الشركة استحوذت على شركة “أفكسيس” الأمريكية والتي أنتجت دواء جيني يسمى “زولجنسما” لعلاج الضمور العضلى الشوكى للأطفال الأقل من عامين، وتبيعه بمبلغ يزيد عن المليوني دولار للجرعة الواحدة،  رغم أن الثابت لدى المتخصصين في المجال الصيدلي وبإقرار من الشركة أثناء الجدل الكبير الدائر أوروبيا وأمريكيا عن هذا التسعير، بأن هذا التسعير لا يتعلق بتكلفة الانتاج والتصنيع ولا بتكلفة الأبحاث العلمية، حيث أن السعر تم وضعه جزافيا بناء على تقدير قيمة حياة الطفل في نظر والديه، وليس تكاليف التصنيع وهوامش الربح، وتم تثمين العلاج بعبارة أطلقتها الشركة في خضم الجدل الدائر عالميا ضد هذا السعر قائلة “كم تساوي حياة طفلك ” مع وجود معدلات وفاة مؤكدة لمصابي هذا المرض الجيني.

وطالب البلاغ بإخضاع أدوية الشركة للتسعير الجبري العادل، مع إعادة تسعير مستحضر “زولجنسما” في ضوء أرباح الشركة السنوية والتي تصل الى مليارات الجنيهات عن أدوية لها مثائل وبدائل بذات الجودة.

واختتم البلاغ بالقول: “ذلك في ضوء تكاليف التصنيع والانتاج والأبحاث مع هوامش الربح العادلة، مع استخدام النصوص القانونية المتعلقة بالتسعير العادل الواردة باتفاقات التربح وقوانين الملكيات الفكرية والدواء، والتي تُخضع السعر والانتاج للضوابط العادلة حال تعلق المستحضر بحياة الإنسان”.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published.

أخبار متعلقة

Contact Us