رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

  • شيرين وحسام.. والترند

    علاء الجمل

    نعرف في مصر كيف نحول الحمقى إلى مشاهير، والمشاهير إلى أيقونات، نتتبع أخبارهم لحظة بلحظة وننفعل مع مواقفهم ونحزن لأزماتهم بل نتطرف أكثر لدرجة تجعلنا

  • هيكل وترويج الأكاذيب

    علاء الجمل

    إذا غابت المعلومات والأخبار والخلفيات فإن الكتابة تصبح في واقع الحال نوعاً من الإنشاء، جملاً مرصوصة، أو نوعاً من الإنشاد، مديحاً في هذا الطرف أو

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

” بعد مقتل فتاة المنصورة “أول بيان من جهة حكوميه يشخص أسباب تطور الأعمال العدوانية  للمصريين .

كتب : عربى عيسى

Tuesday 21 يونيوe 2022 | 09:58 PM

أخيرا ونتمنى أن هذا لن يكون أخرا ؛ خرج بيان رسمي من جهة حكومية ينم ولو بالقليل عن مدى تحمل الحكومة أو بعض الجهات الحكومية ما يحدث للشعب ؛ وما يثار في الشارع من حالة القتل والضرب والاغتصاب والتحرش وفى نفس الوقت زيادة كميات التعاطي بالمخدرات ؛ حيث أصدرت اليوم وزارة الصحة بيانا صحفيا ؛ تكاد تقول فيه أن وزارة الصحة تستشعر بأحوال المصريين وما بهم بداية من  قصة”  قتل نيرة طالبة المنصورة ومرورا بالأب الذي أغتصب ابنته ونهاية بالشباب الذي ينتحر يوميا ” والجميع في حالة ذهول ويأس ؛ ولم يصدر بيانا واحد من أي جهة مسؤولة أو غير مسؤوله تحنوا وتطمأ هذا الشعب المكبل بالهموم والحزن واليأس بداية من الصباح حتى صباح اليوم التالي  

وبدأت وزارة الصحة والسكان  بيانها الصحفي اليوم بأن،  وجهت عددا من النصائح لرفع الوعي بأهمية الصحة النفسية وضرورة الاستفادة بخبرات المتخصصين عند التعرض لأي ضغوط حياتية يمكن أن تؤثر على الحالة النفسية.

وأوضح الدكتورة منن عبدالمقصود أمين عام الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، أن حالات العنف بمختلف أنواعها، تعد من القضايا الهامة التي تتطلب مواجهتها، تضافر الجهود والتنسيق بين جميع الجهات المعنية

وناشدت «منن» وسائل الإعلام بمختلف أنواعها، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدم تداول الصور ومقاطع الفيديو، التي تتضمن مشاهد حقيقية للانتحار والعنف بكافة أشكاله، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن عرض مثل هذه المشاهد يؤدي إلى زيادة معدلات هذه الممارسات النادرة، وقد يساهم في تحويلها إلى ظواهر مجتمعية.

وقالت الدكتورة منن عبدالمقصود، إن الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، نظمت العديد من الفعاليات في كافة محافظات الجمهورية، للتوعية بالصحة النفسية، إلى جانب الرسائل التي يتم نشرها عبر صفحات وزارة الصحة والسكان، بجميع وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت «منن» أن الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان،  تقدم خدمة الخط الساخن (16328) مجانا على مدار الـ 24 ساعة للرد على الاستشارات النفسية عن طريق متخصصين في الصحة النفسية وعلاج الإدمان، والتعريف بخدمات الصحة النفسية التي تقدمها الأمانة عبر مستشفياتها في معظم محافظات الجمهورية، مشيرة إلى أن الخط الساخن، نجح في إحباط العديد من محاولات الإيذاء البدني، والممارسات السلوكية العنيفة.

ولفتت «منن» إلى إطلاق المنصة الوطنية الإلكترونية للصحة النفسية وعلاج الإدمان في 16 مارس الماضي، التي تقدم خدماتها لكافة الفئات العمرية، من المصريين وغير المصريين، المقيمين على أرض مصر، ويقوم عليها نخبة من الكوادر والمعالجين النفسيين والخبراء الدوليين في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان.

وفي الختام وللختام  أعظم سلام وتحية ؛  فسلامى لكل مواطن شريف يسعى كادحا لكسب قوت يومه بالعرق والكسب الحلال  برغم كل الظروف الصعبة والأمور التي جعلتنا بدأنا نفقد الأمل في الطموح والنجاح ؛ ولك أن تتخيل عندما تخرج من منزلك لكسب قوتك وقوت أولاد أن يتم خطفك وبيع أعضاءك لتجار الأعضاء البشرية ؛ أو يتم قتلك في مشاجرة ولو بسيطة بسبب انتشار ببيع المخدرات والنزوات المروجة والمحرمة والمحروم منها الشباب بسبب غلاء المعيشة ؛ أو تعود إلى بيتك تجب أولادك مخطوفين  أو منزلك مسروق أو ذئب بشرى تعدى على حرمت منزلك ؛ فلنا الله مع غياب الرقابة  والرقابة هنا ليست الرقابة الأبوية لان لا بد أن تفعل رقابة المسؤولين على رعايهم أولا وليس مسؤولة الرعية على الراعي ؛ وكل التحية والاحترام  لمؤسسة الرئاسة بقيادة الزعيم البطل عبدالفتاح السيسي الذي يقاتل نفس قتال المواطن في ظل تأخر كبير من بعض المسؤولين عن ركبه ودربه ؛ وكل التحية والاحترام والتقدير لرجال القوات المسلحة والشرطة البواسل الذين يقدموا يوميا أرواحا منهام شهداء دون كلل أو ملل أو تهرب من المسؤولية ؛ وفي نفس الوقت يعملون في صمت برغم كل التحديات التي يعلمها المواطن البسيط أو المثقف والتي لا يعلمها أحد إلا من هم في دهاليز الأمور ؛ ولهذا رسالة إلى كل مسؤول فاسد تقاعس  عن تأدية دوره في عمله الرقابي أو السياسي أو الاقتصادي أو أي مكانا كنت مسؤولا فيه عن أرواح وحياة مصريين ؛ أعلم أنه سيأتي اليوم الذي تدور فيه الدوائر وتجد ابنك أو ابنك  في نفس مكان ضحايا اليوم وضحايا الغد هم أحباب اليوم ؛ فافيقوا  ؛ يرحمكم الله قبل فوات الأوان ؛  والخلاصه كل الشكر للسيد الدكتور خالد عبدالغفار القائم بعمل وزير الصحه ووزير التعليم العالى والدكتور حسام عبدالغفار المستشار والمتحدث الرسمى الاعلامى لوزارة الصحه  على هذه المبادره الجريئة المحترمه منهم أنسانيا وادبيا ومن واقع المسؤوليه التى تقع على ضميرهم وعاتقهم  الذين اعتبروا ان المصريين ارواحهم أمانه فى اعناقهم .. شكرا جزيلا.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us