رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • محتسبو الإعلام والكمبوشة الإعلامية

    حسام السويفي

    محمد الباز الذي انتقد من قبل منح البعض لأنفسهم دور المحتسبين في الاعلام، هو نفسه من ارتكب نفس فعلتهم؛ فمنح بعضهم شهادة مهنية، وحجبها عن

  • يناير.. البهجة والحزن

    علاء الجمل

    مضت 2022 سريعاً قبل أن ننجز نصف ما وعدنا به أنفسنا في بداية يناير، كما يحدث كل عام، وبأحلام مؤجلة، وخطط غير مكتملة التنفيذ، وأعمار

  • ضغوط عالمية واخفاق حكومي

    علاء الجمل

    إذا طلبنا من رجل عادي الدخول في مواجهة مع “بيج رامي” ستكون النتيجة مأساوية بلا شك خاصة مع عدم اخضاعه لتأهيل من أي نوع يعينه

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

تواصل فعاليات ندوة الحقوق الصحية للنساء في مشروع قانون المسؤولية الطبية

آية شبيب

Thursday 22 ديسمبر 2022 | 04:34 PM

نظمت مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون، الندوة السابعة تحت عنوان المسئولية الطبية ضمن برنامج الحقوق الصحية للنساء الممول من هيئة دياكونيا Diakonia.

وطالب المشاركون في ندوة “المسؤولية الطيبة”، بتضمين الانتهاكات الجنسية للنساء أثناء تقديم الخدمات الطبية في مشروع القانون.

وتسعى مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون، من خلال برنامج الحقوق الصحية للنساء، إلى توعية النساء بحقوقهن الصحية والإنجابية.

كما تهدف المؤسسة إلى حشد الجهود المجتمعية من أجل تنفيذ وتبني الاتفاقيات الدولية الداعمة لبيئة صحية آمنة للنساء، تدعم حقوق الناجيات من العنف “قانونيا- نفسيا” أثناء تلقي الخدمات الطبية.

وقد تحدث في الندوة، أحمد زكي محامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، ماجيستير في القانون واستشاري تدريب، وقد تناولت الندوة مسودة قانون المسؤولية الطبية، والذي احتوى على تعريف الخطأ الطبي، بأنه “كل فعل إيجابي أو سلبي يرتكبه مقدم الخدمة ولا يتفق مع القواعد المهنية والأصول الفنية المتعارف عليها والمعايير الدولية للمارسة الصحية والآمنة والذي ينتج عن إهمال أو رعونة أو إخلال بواجبات الحيطة والحذر واليقظة أو عدم بذل العناية اللازمة أو جهل بالأمور الفنية التي يفترض الإلمام بها في كل من يمارس المهنة”.

كما ناقش الحضور أنواع المسؤولية الطبية، وتناولت الندوة لائحة آداب مهنة الطب الصادرة بقرار وزير الصحة والسكان رقم 238 لسنة 2003، وقد نصت المادة 3 من اللائحة على أنه “على الطبي أن يكون قدوة حسنة في المجتمع بالالتزام بالمبادئ والمثل العليا، أمينا على حقوق المواطنين والمواطنات في الحصول على الرعاية الصحية الواجبة، منزها عن الاستغلال بجميع صوره لمرضاه أو زملائه أو تلاميذه”.

كما نصت المادة 30 من نفس اللائحة على “ضرورة حفظ أسرار المريض والمريضة وعدم الإفشاء إلا بناء علي قرار قضائي”.

وأدارت اللقاء انتصار السعيد، المحامية بالنقض ورئيس مجلس أمناء مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون، والتي أكدت ضرورة أهمية صدور قانون المسؤولية الطبية لضمان سلامة المريضة والإجراءات الطبية المقدمة لها، وفي نفس الوقت حماية الطبيب والطبيبة.

وأكدت السعيد، أهمية مراعاة مشروع قانون المسؤولية الطبية لمعايير النوع الاجتماعي، حيث لم تذكر المسودة حتى الآن أي بند بخصوص فكرة مراعاة النوع الاجتماعي، والانتهاكات التي تتعرض لها النساء داخل بعض أماكن تقديم الخدمات الصحية سواء العامة أو الخاصة، كما أن المسودة أغفلت كافة الانتهاكات الجنسية التي يمكن أن تحدث ضد النساء أثناء تلقي الخدمات الطبية، وبالتالي يجب على وزارة الصحة و نقابة الأطباء تبني سياسات وآليات وإجراءات خاصة بمراعاة النوع الاجتماعي داخل هذه الأماكن.

والجدير بالذكر أن مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون كانت قد انتهت من إعداد مدونة السلوك المهني لمقدمي الخدمات الصحية بشأن التعامل مع النساء وخاصة الناجيات من العنف وتسعى إلى تعميمها من خلال وزارة الصحة المصرية على جميع المستشفيات، العيادات، والمراكز الطبية بالجمهورية.

وأخيرا تأمل مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون في كسر حاجز الصمت عن الانتهاكات ضد النساء في أماكن تقديم الرعاية الطبية.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us