رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

خاص| اتهامات متبادلة بين الطرفين.. مؤلف غاب الفرح يكشف حقيقة استيلاء شيرين على أغنية حسام حبيب

لمياء علي

Monday 29 أغسطس 2022 | 08:18 PM

شهدت الساعات الأخيرة، تجدد الخلافات بين الفنانة شيرين عبدالوهاب والمطرب حسام حبيب، طليقها السابق، إذ تقدم المستشار ياسر قنطوش، محامي الفنانة ببلاغ للنائب العام، المستشار حمادة الصاوي اليوم ضد طليقها الفنان حسام حبيب، وذلك بعد اتهامه لها بالاستيلاء على أغاني ألبومه الجديد، ومنها أغنية “غاب الفرح”.

وبسبب الاتهامات المتبادلة بين الطرفين، تواصل “مصر الآن” مع مؤلف أغنية غاب الفرح وأنا انطفيت، وهما سبب النزاع بين الطرفين، وكشف الشاعر إبراهيم شتا حقيقة استيلاء شيرين عليهما.

وقال إبراهيم شتا: فوجئت بالترويج لأغنيتي غاب الفرح وأنا انطفيت، على أنهما ضمن أغنيات ألبوم الفنانة شيرين الجديد، ولكن أود أن أوضح أنهما من كلماتي، ولقد تنازلت عنهما منذ أكثر من عام، للفنان حسام حبيب.

وأضاف أن حسام اختارهما بنفسه وقام بتسجيلهما بصوته منذ فترة وكان يستعد لطرحهما خلال الفترة المقبلة، وقال: الأغنيتين اختيار حسام حبيب في البداية ومغنيهم وجاهزين على النزول والتصاريح معمولين باسمه هو من أكتر من سنة.

وفي ختام حديثه، شدّد على أنه لم يتهم أي طرف بالاستيلاء على الأغنيتين؛ ولكنه فقط يروي كواليس ما حدث قبل عام من هذه اللحظة.

وكان ياسر قنطوش قد قال في البلاغ ضد حبيب: الشاكية والمشكو في حقه كانت تربطهما علاقة زواج شرعي وأثناء تلك العلاقة طلب المشكو في حقه أن يكون هو من يتفاوض نيابة عن الشاكية في جميع أعمالها الفنية من اختيار كلمات الأغاني، والتلحين وعمل إجراءات التنازل عن تلك الأغاني لصالح الشاكية من مؤلفيها، وعندما يقع اختيار الشاكية على أغنية معينة يقوم المشكو في حقه بالتفاوض مع مؤلف الكلمات والملحن على أتعابه مقابل التنازل لصالح الشاكية فكانت تصدر شيكات من حسابها الشخصي، لصالح المؤلفين والملحنين في المقابل أن يتم التنازل لصالحها عن تلك الكلمات والألحان، ونشبت خلافات بين الشاكية والمشكو في حقه أدت إلى الطلاق وإنهاء العلاقة الزوجية.

وأضاف البلاغ: ونتج عن ذلك إنهاء علاقة العمل فيما بينهم، وفوجئت الشاكية أن المشكو في حقه كان يقوم بالحصول على التنازلات من الملحنين والمؤلفين لصالحه وباسمه على الرغم من الشاكية هي من قامت بدفع مقابل تلك التنازلات من حسابها الشخصي وكان يقتصر دور المشكو في حقه على إجراء التفاوض فقط مع المؤلفين والملحنين فهذا الفعل الذي ارتكبه المشكو في حقه يمثل جريمة خيانة أمانة حيث أنه خان الأمانة والثقة التي أودعتها به الشاكية حيث وثقت به” بوصفه زوجها وخان تلك الأمانة وقام بعمل تنازل الأغاني باسمه ولصالحها.

وتابع البلاغ: “من ضمن الأغاني التي استولى عليها وقام بنقل ملكيتها له رغم قيام الشاكية بسداد قيمة الكلمات والألحان من أموالها الخاصة، أغنية “غاب الفرح” من كلمات إبراهيم علي والحان أحمد يوسف، وأغنية “أنا انطفيت” كلمات إبراهيم علي وألحان نديم جمال، وأغنية “مين غيره” من كلمات محد حسن وألحان محمد حمزة، وأغنية “عدى الكل” من كلمات أحمد محمد، وأغنية حبيبي فين ألحان عبد العزيز محمد الشافعي، وأغنية “كنت فين” من كلمات محمد عاطف وألحان محمد إبراهيم.

وطالب ياسر قنطوش في نهاية البلاغ: نلتمس من سيادتكم بعد التفضل بالاطلاع على ذلك البلاغ، صدور أمركم باتخاذ اللازم قانونا نحو ما ورد بذلك البلاغ وتحقيق الواقعة تحقيقاً قضائيًا، وتقديم المشكو في حقه للمحاكمة الجنائية بتهمة خيانة الأمانة والاستيلاء علي أموال الشاكية.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published.

أخبار متعلقة

Contact Us