رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • محتسبو الإعلام والكمبوشة الإعلامية

    حسام السويفي

    محمد الباز الذي انتقد من قبل منح البعض لأنفسهم دور المحتسبين في الاعلام، هو نفسه من ارتكب نفس فعلتهم؛ فمنح بعضهم شهادة مهنية، وحجبها عن

  • يناير.. البهجة والحزن

    علاء الجمل

    مضت 2022 سريعاً قبل أن ننجز نصف ما وعدنا به أنفسنا في بداية يناير، كما يحدث كل عام، وبأحلام مؤجلة، وخطط غير مكتملة التنفيذ، وأعمار

  • ضغوط عالمية واخفاق حكومي

    علاء الجمل

    إذا طلبنا من رجل عادي الدخول في مواجهة مع “بيج رامي” ستكون النتيجة مأساوية بلا شك خاصة مع عدم اخضاعه لتأهيل من أي نوع يعينه

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

خاص| حسن أبو العينين: الإفراج عن رجل الأعمال حسن راتب بعد 3 أشهر

فاطمة محمد

Thursday 19 يناير 2023 | 07:58 PM

كشف المحامي حسن أبو العينين، دفاع رجل الأعمال حسن راتب، عن تفاصيل مدة الإفراج عن موكله بعد أن قضت محكمة النقض، اليوم الخميس، بتعديل عقوبة حسن راتب من السجن المشدد 5 سنوات إلى الحبس 3 سنوات وغرامة مليون جنيه، في قضية اتهامه بالإتجار في الآثار والتنقيب عنها، وتمويل عمليات التنقيب في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “الآثار الكبرى”.

وقال “أبو العينين” في تصريح خاص لـ”مصر الآن”، إنه طبقا لحكم محكمة النقض اليوم بتعديل العقوبة إلى الحبس 3 سنوات، فإنه من الممكن أن يتم الإفراج عن موكله حسن راتب بعد قضاء نصف المدة، مشيرًا إلى أنه قضى أكثر من 17 شهرًا داخل السجن بعد الحكم عليه في شهر يونيو من عام 2021 حتى الآن.

وأضاف “أبو العينين” في تصريحاته، أنه سوف يتم الإفراج عن رجل الأعمال حسن راتب بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من الآن.

وأصدرت محكمة النقض، برئاسة المستشار محمد خير، وعضوية مصطفى الصادق وأحمد قزامل وأحمد عاصم وأيمن عبد الوهاب وعضوية المكتب الفني المستشار أحمد ميهوب، قرارها في الطعن المقدم من رجل الأعمال حسن راتب والنائب السابق علاء حسانين وشقيقه وآخرين، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية الآثار الكبرى على حكم محكمة الجنايات الصادر بحقهم من السجن المشدد 5 سنوات وحتى 10 سنوات والغرامة المالية.

وتضمن منطوق الحكم الصادر من محكمة النقض ما يلي:

أولا – بالنسبة للطعن عاطف عبد الحميد بإنهاء الخصومة في الطعن بالوفاة.

ثانيًا – عدم قبول الطعن المقدم من الطاعنين أحمد عبد الرؤوف ومحمود علي ومحمد السيد شكلا.

-قبول الطعن من باقي الطاعنين شكلا وفي الموضوع نقض الحكم المطعون فيه بالنسبة للطاعنين الذين لم يقبل طعنهم شكلا.

– في موضوع الطعن بمعاقبة المتهم علاء حسانين بالحبس لمدة 5 سنوات وتغريمه مليون جنيه لاتهامه بالتنقيب عن الآثار.

ومعاقبة كلا من: عز الدين محمد ومحمد كامل وأحمد عبد الرؤوف وإسحاق حليم وميلاد حليم وأحمد عبد العظيم وعبد العظيم عبد الكريم ومحمد عبد الرحيم وأحمد علي حسن وأسامة علي محمد وشعبان مرسي ومحمود رفعت ومحمود عبد الفتاح ومحمد عبد الرحيم وأحمد صبرى وأشرف محمد صلاح وحسن على ومحمد السيد عبد الرحمن بالحبس مع الشغل لمدة سنتين وتغريم كلا منهم مبلغ 500 ألف جنيه.

– معاقبة المتهم حسن راتب بالسجن لمدة 3 سنوات وتغريمه مليون جنيه عما أسند إليه من اتهامات والتحفظ على مواقع الحفر الأربعة لحين قيام المجلس الأعلى للآثار بإجراء أعمال الحفائر على نفقة المحكوم عليهم.

-براءة المتهمين أكمل ربيع وناجح حسانين مما أسند إليهما.

– براءة المتهم علاء حسانين من تهمتي إتلاف آثار منقولة عمدا والاشتراك في تزييف آثار وبراءته أيضا والمتهمين عز الدين محمد ومحمد كامل ناجي عن تهمة إخفاء آثار بقصد التهريب ليصبح بذلك الحكم نهائي وبات وإسدال الستار في تلك القضية.

وكانت قد قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية برئاسة المستشار خليل عمر عبد العزيز بتاريخ 21 إبريل من العام الماضي، بالسجن المشدد 10 سنوات للنائب السابق علاء حسانين وشقيقه، والسجن المشدد 5 سنوات وغرامة مالية قدرها مليون جنيه على رجل الأعمال حسن راتب في قضية الآثار الكبرى.

وأمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب محبوسيْن وواحد وعشرين آخرين جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين إلى محكمة الجنايات المختصة، لاتهام الأول بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثار منقولة بفصل جزء منها عمدًا، وإتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال، واتهام حسن راتب بالاشتراك معه في العصابة التي يديرها بتمويلها لتنفيذ خططها الإجرامية، وكذا اشتراكه معه في ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر في أربعة مواقع بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص والإتجار فيها، بينما اتهم باقي المتهمين بالانضمام إلى العصابة المشار إليها وإخفاء البعض منهم آثار بقصد التهريب وإجرائهم أعمال حفر في المواقع الأربعة المذكورة بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبل المتهمين من شهادة خمسة عشر شاهدًا منهم مُجري التحريات والقائمون على ضبط المتهمين نفاذًا لإذن النيابة العامة، وتعرف بعضهم على عدد من المتهمين خلال عرضهم عليهم عرضًا قانونيًّا في التحقيقات، وما ثبت للنيابة العامة من معاينتها مواقع الحفر الأربعة، وفحص ومشاهدة هواتف بعض المتهمين وما تضمنته من مقاطع مرئية وصور لقطع أثرية ومواقع للحفر ومحادثات جرت بينهم بشأنها، وما انتهت إليه اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للآثار من فحص القطع الأثرية المضبوطة ومشاهدة المقاطع المرئية والصور المشار إليها بهواتف المتهمين، وما ثبت بتقرير اللجنة المشكلة من منطقة آثار مصر القديمة من معاينتها مواقع الحفر وفحص الأدوات والآلات المضبوطة.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us