رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

رمضان عبد المعز: النبي حذر كثيرا من الحديث في الأمور التافهة

Sunday 26 يونيوe 2022 | 08:58 PM

قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، وأحد علماء الأزهر الشريف، إن الرسول عليه السلام حذر من الحديث في الأمور الغيبة والنميمة والأمور التافهة، وأن يضيع المرء ماله فيما لا ينفع، أو أن يسأل غيره كثيرًا، موضحًا أن الرسول عليه السلام كان دائما ما ينصح أتباعه بعبادة الله وعدم الشرك به والاعتصام بحبله وقبول النصح من ولي الأمر، وذلك خلال تقديمه برنامج «لعلهم يفقهون»، الذي يُعرض على شاشة «دي إم سي».

واستشهد «عبد المعز»، بقول الرسول عليه السلام «إِنَّ اللَّهَ يَرْضَى لَكُمْ ثَلاثًا، وَيَسْخَطُ لَكُمْ ثَلاثًا، يَرْضَى لَكُمْ أَنْ تَعْبُدُوهُ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَأَنْ تَعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا، وَأَنْ تُنَاصِحُوا مَنْ وَلَّى اللَّهُ أَمْرَكُمْ، وَيَسْخَطُ لَكُمْ: قِيلَ وَقَالَ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ»، كما استشهد بقول الله تعالى «وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه، ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله، ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم».

وأوضح العالم الأزهري، أن الرسول عليه السلام دائما ما كان يؤكد على ضرورة وحدة الصف والتآلف وأن يكون الناس على قلب رجل واحد، «النبي هو من علمنا هذا المنهج وقال: إذا رأيت هوى متبعا، ودنيا مؤثرة، أي يجري المرء على مصالحه الدنيوية، وإعجاب المرء برأيه، فعليك نفسك ودع عنك العوام، لأنها ستكون سنوات خداعات يُصدق فيها الكاذب ويُكذب فيها الكاذب ويؤتمن الخائن ويخون الأمين، ويتحدث الرويبضة، فقيل يارسول الله ما النجاة، فقال النبي: امسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك».

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published.

أخبار متعلقة

Contact Us