رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

  • شيرين وحسام.. والترند

    علاء الجمل

    نعرف في مصر كيف نحول الحمقى إلى مشاهير، والمشاهير إلى أيقونات، نتتبع أخبارهم لحظة بلحظة وننفعل مع مواقفهم ونحزن لأزماتهم بل نتطرف أكثر لدرجة تجعلنا

  • هيكل وترويج الأكاذيب

    علاء الجمل

    إذا غابت المعلومات والأخبار والخلفيات فإن الكتابة تصبح في واقع الحال نوعاً من الإنشاء، جملاً مرصوصة، أو نوعاً من الإنشاد، مديحاً في هذا الطرف أو

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

سقوط عنصر إجرامي لتصنيعه الإستروكس وبحوزته أسلحة بيضاء بالسلام

Wednesday 12 أكتوبر 2022 | 01:46 PM

نجح رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، في القبض على أحد العناصر الإجرامية بحوزته أسلحة بيضاء وكمية من المواد المخدرة بقصد الإتجار بالسلام.

وأكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث قسم شرطة السلام أول بمديرية أمن القاهرة قيام (عنصر إجرامي “له معلومات جنائية” ) بمزاولة نشاطا إجراميا تخصص في تصنيع مادة الاستروكس المخدر بقصد الإتجار بها متخذا من الشقة محل سكنه مسرحا لممارسة نشاطه الإجرامي.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وأمكن ضبطه حال تواجده بمسكنه وبحوزته (كمية من مخدر الاستروكس وزنت كيلو جرام – كمية من مخدر الأيس المخدر – مبلغ مالي – هاتف محمول – 3 سلاح أبيض – أدوات التصنيع – كمية من الأكياس البلاستيكية الفارغة “معدة للتعبئة” ) .

وبمواجهته اعترف بحيازته للمضبوطات بقصد تصنيع مادة الاستروكس المخدر بقصد الإتجار، والأسلحة البيضاء لحماية نشاطه الإجرامي، والهاتف المحمول لتسهيل الاتصال بعملائه، والمبلغ المالي من متحصلات تجارته غير المشروعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us