رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

  • شيرين وحسام.. والترند

    علاء الجمل

    نعرف في مصر كيف نحول الحمقى إلى مشاهير، والمشاهير إلى أيقونات، نتتبع أخبارهم لحظة بلحظة وننفعل مع مواقفهم ونحزن لأزماتهم بل نتطرف أكثر لدرجة تجعلنا

  • هيكل وترويج الأكاذيب

    علاء الجمل

    إذا غابت المعلومات والأخبار والخلفيات فإن الكتابة تصبح في واقع الحال نوعاً من الإنشاء، جملاً مرصوصة، أو نوعاً من الإنشاد، مديحاً في هذا الطرف أو

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

مادلين طبر لـ مصر الآن: الست بتلبس البوركيني عشان ترضي الرجالة المريضة.. وهيرجعونا لزمن وأد البنات

لمياء علي

Tuesday 13 سبتمبر 2022 | 01:02 AM
مادلين طبر

أثارت الممثلة اللبنانية مادلين طبر، حالة من الجدل الواسع، بعدما هاجمت مؤيدي زي السباحة المعروف باسم “البوركيني”، معتبرة أن ارتداءه “ظلم للمرأة” ويعيق حركتها.

وقالت خلال استضافتها في برنامج “شو في ما في” عبر قناة “عمّان” إن موجة الانتقادات التي طالتها بسبب مشاهدها في فيلم “الطريق إلى إيلات” التي وصفها البعض بـ”الجريئة” سخيفة.

وهاجمت الفنانة اللبنانية الرجل المصري ودعته لـ”عدم التلصص” على النساء، قائلة: “ما تتلموا إنتو يا رجالة وما تبصوش، المشكلة في الراجل المصري مش الست المصرية.”

وعن مشهدها في فيلم “الطريق إلى إيلات”، رأت أنه من غير المنطقي ارتداء لباس البوركيني في ربع مشهد يصنّف تحت بند الإغراء، وقالت: “كان لازم أنزل البحر عشان أغري البحار الإسرائيلي وأشوف الشباك، هلبس بوركيني؟ لأ طبعاً.”

واعتبرت طبر أن لباس البحر هذا يعيق حركة المرأة، مضيفة: “أنا أعرف اللي عايزة تعوم تلبس مايوه، ممكن تلبس مايوه قطعة واحدة، لكن تتخنق بالمطاط من فوق لتحت ده ظلم.”

وبعد تصدرها ترند منصات التواصل الاجتماعي، تواصل مصر الآن مع مادلين لمعرفة ردها على تصدرها الترند وقالت: مندهشة من تصدري الترند، حديثي الأخير كان عبارة عن إنصاف للمرأة المصرية، ولكن وجدت وفوجئت ببعض المغيبات والمعقدات تتزعمن حملة الردح.

وأضافت: وكل اللي قولته إن أنا أعرف اللي عايزة تعوم تلبس مايوه قطعه واحدة وفوقها تربط شال أو كاش مايوه وتستمتع بالميه والشمس، لأن العوم هو انطلاق بعد تعب، لكن أن تلبس كم طويل وبنطلون طويل وياقه …فيه ايه؟ ولم عليها ان تعاني من كل أنواع البكتيريا والالتهابات؟.

وتابعت: “المرأة بتتظلم برة الميه وجوه الميه وفي اجازتها كمان؟؟
هم يعني كلهم يومين في السنه، اللى بتأجر فيهم بالعجمي او براس البر او مرسى مطروح الخ…مع أسرتها تأجر غرفه تقضي فيها اجازتها، وما تعرفش تعوم بسبب معاكسات بعض الرجالة، وأمراض ذكورة هذا الزمن المنحوس ويقنعوها انه ده لمصلحتها ولحمايتها،
طيب سؤال هي جدتك ويمكن والدتك اللي عامت بمايوه، وركبت البسكليته، والشورت، والميني، دى ما كانتش ست محترمه ومتدينة، وهو الدين والحشمة نزلوا بس من كام سنه؟؟.”

واختتمت: “الست عايزة ترضي بعض الرجالة المريضة ومعظمهم بيرتكبوا الفواحش سرًا، وعلشان تتجنب زنهم ونقدهم وتحت عذر إنه بيحميها النتيجة انها تتنازل وتتنازل وتتنازل وتزيد من قضبان سجنها علشان ترضي المجتمع الذكوري المتخلف، ومش عارفه انها بتخسر نفسها، عمالين نتنازل ونتهاون في حقنا وتتصاعد بعدها “.جرائم الذبح، هل نعود لزمن وأد البنات مثلا؟

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us