رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

  • هي شريفة.. وأبوها غير شريف

    فتحي فريد

    تابعت مثل غيري ما تم نشرة من أخبار عن زفة بلدي جابت شوارع وأزقة إحدى القرى المصرية، يحمل فيها الأب فوق أعناقه ابنته التي طُلقت

  • شيرين وحسام.. والترند

    علاء الجمل

    نعرف في مصر كيف نحول الحمقى إلى مشاهير، والمشاهير إلى أيقونات، نتتبع أخبارهم لحظة بلحظة وننفعل مع مواقفهم ونحزن لأزماتهم بل نتطرف أكثر لدرجة تجعلنا

  • هيكل وترويج الأكاذيب

    علاء الجمل

    إذا غابت المعلومات والأخبار والخلفيات فإن الكتابة تصبح في واقع الحال نوعاً من الإنشاء، جملاً مرصوصة، أو نوعاً من الإنشاد، مديحاً في هذا الطرف أو

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

زيارة وزير خارجية الإمارات إلى إسرائيل تثير الجدل حول التطبيع

Saturday 17 سبتمبر 2022 | 02:34 PM

أثارت زيارة الشيخ عبد الله بن زايد، وزير خارجية الإمارات، إلى إسرائيل جدلا عبر منصات التواصل الاجتماعي، إذ تجدد النقاش حول الاتفاق الإبراهيمي ومساراته السياسية والاقتصادية على مدار العامين الماضيين.

كما اندلع نقاش حول جدوى تلك الزيارة، فبينما يرى نشطاء أن “الإمارات لم تستفد شيئا منذ توقيع هذا الاتفاق”، يقول مؤيدون للاتفاق إن “الإمارات تعتبر إسرائيل شريكا استراتيجيا لأمنها وسلامتها وهو حق مشروع لها”.

زيارة عبد الله بن زايد إلى إسرائيل

قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية “وام” إن “وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وصل إلى تل أبيب في زيارة رسمية لإسرائيل، ويرافقه وفد رسمي واقتصادي رفيع المستوى.

 وأضاف بيان الوكالة أن الزيارة ستستمر عدة أيام، “تزامنا مع الاحتفال بمرور عامين على إبرام الاتفاق الإبراهيمي للسلام بين الإمارات إسرائيل”، ويبحث الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان خلالها عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

2c814d1c eaf2 49a1 b573 5450003beb6e

كلمة وزيرة الخارجية الإماراتي في تل أبيب

وقال وزير الخارجية الإمارتي خلال حفل الاستقبال والذي حضره عدد من كبار المسؤولين في الدول العربية والخليجية والأجنبية بالإضافة إلى مسؤولين من عدد من المنظمات الدولية: “قبل عامين، في الخامس عشر من سبتمبر 2020، رسمت بلادي مسارا جديدا للمنطقة، وأدى توقيع الاتفاقيات الإبراهيمية، التي أصبحت واقعا حقيقيا، إلى هذه العلاقة المزدهرة والديناميكية التي تتمتع بها بلادنا اليوم”.

وأكد الوزير: “يجب أن نواصل البناء على هذا الأساس القوي للمساهمة في السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة”.

وأوضح: “استندت الاتفاقيات الإبراهيمية إلى فرضية بسيطة، وهي أن الدبلوماسية والتواصل سيعززان قدرا أكبر من الاستقرار والازدهار والأمل، ويمكننا اليوم القول بثقة كبيرة أن ذلك الافتراض كان صحيحا”.

وصرح بن زايد: “نحن نبني مستقبلا أكثر إشراقا معا من خلال توسيع الفرص لشعوبنا ولجميع شعوب المنطقة، وتشكل المبادئ التأسيسية لدولة الإمارات في التعايش والتسامح والشمولية أساس رؤيتنا لمنطقة أكثر سلاما”.

وأضاف: “على مدى العقود الخمسة الماضية أصبحت دولة الإمارات موطنا لأكثر من 200 جنسية، وقد استقبلنا مؤخرا عددا متزايدا من السياح والطلاب ورجال الأعمال الإسرائيليين، وبلغ عددهم نحو نصف مليون زائر، مما أدى إلى تعزيز العلاقات بين الشعبين وتقوية البعد الإنساني في علاقتنا”.

وأكد: “بهذه الروح، لا يمكن تحقيق استقرار المنطقة بالكامل إلا بإيجاد حل للقضية الفلسطينية والذي يجب أن يلبي التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك إقامة دولته المستقلة، وستواصل دولة الإمارات دعمها لكافة المبادرات السلمية التي تهدف إلى تحقيق هذه الآمال”.

وقال وزير الخارجية الإماراتي: “تعتبر الاتفاقيات الإبراهيمية أيضا بوابة لحل القضايا العالمية التي تدعونا للتعاون من تغير المناخ إلى العلوم والتكنولوجيا والرعاية الصحية وانعدام الأمن الغذائي والمائي، ومجالات أخرى كثيرة، وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى الأثر الإيجابي الفعلي للاتفاقيات من خلال تغيير السرد ووضع إطار جديدة للتعاون والحوار”.

وأضاف:” امتد ذلك إلى ما وراء المنطقة، ففي وقت سابق من هذا العام تعاونت دولة الإمارات مع إسرائيل والهند والولايات المتحدة في مجموعة “I2U2″ ، حيث تعمل مجموعة العمل هذه على تسهيل التعاون في المجالات الحاسمة وبناء شراكات أقوى من الشرق الأوسط إلى آسيا وأمريكا”.

واستطرد: ” يرتكز محور جهودنا جميعا على الالتزام المشترك بكتابة تاريخ جديد لمنطقتنا في هذا العالم، لابد أن نقدر أن هذه المنطقة هي مهد اليهودية كما هي مهد المسيحية والإسلام، ومن هذه المنطقة انتشرت هذه الديانات العظيمة وأنارت جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: ” مع ذلك فإن التعايش السلمي اليوم مهدد بخطر التطرف وخطاب الكراهية ، وهذه التهديدات علينا أن نحصن أنفسنا جميعا عنها، وستتطلب مواجهتها جهدا دوليا متواصلا ومشتركا”.

وقال: ” في العام المقبل سنحتفل في الإمارات وأبوظبي بالتحديد بافتتاح “بيت العائلة الإبراهيمية” الذي يتكون من مسجد وكنيسة وكنيس جنبا إلى جنب ليصبحوا معا مركزا تعليميا لكل طائفة ومجموعة دينية، وأيضا مركزا دينيا لتجسيد القيم العالمية ، قيم تحفز الانسجام والتعايش والتفاهم، فقد كتب يهودا عميشاي، أحد أعظم شعراء إسرائيل، ” أن معرفة السلام تشق طريقها من مكان إلى آخر مثل ألعاب الأطفال، والتي تتشابه كثيرا في كل مكان تذهب إليه”.

وأكد: “على مدى العامين الماضيين دفعنا إيماننا بالسلام إلى تحقيق إنجازات لا حصر لها، فحولنا الخطط إلى إجراءات ملموسة، وقمنا بتطوير علاقة مزدهرة لمساعدتنا في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية المشتركة، وسنواصل معا العمل، إلى جانب تعميق الاتفاقيات ونشر رؤيتها الشاملة لمجتمع إقليمي من أجل التقدم”.

وقد رحب موقع إسرائيل بالعربية بوزير الخارجية الإماراتي، ونشر في تغريدة استقبال الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ للشيخ عبد الله بن زايد في مراسم رسمية.

تخليد ذكرى الهولوكست

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي مجمع ياد فاشيم – المركز العالمي التوثيقي والبحثي والتعليمي لتخليد ذكرى الهولوكوست في إسرائيل.

وأشاد عبدالله بن زايد بدور هذا المجمع التاريخي الذي يعكس أهمية العمل من أجل تعزيز ونشر قيم التسامح والتعايش بين الشعوب والعمل على إحلال السلام ودعم تطلعات الشعوب في الحياة الكريمة والرخاء.

وتقدم الوزير بتحية لأرواح ما يُعرف بضحايا الهولوكوست .. مشيدا بحرص مجمع ياد فاشيم على تخليد ذكراهم.

307177704 3350427185201531 8303282207772189492 n

معارضون للزيارة

وفور نشر خبر وصول وزير الخارجية الإماراتي إلى إسرائيل، تصاعد الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن جدوى الزيارة، وعن مسار التطبيع الإماراتي مع إسرائيل.

فيما استنكر آخرون “قوة العلاقات الإسرائيلية الإماراتية”، وأشاروا إلى أن “الإمارات تقدم خدمة مجانية لإيران”.

 

مؤيدون للزيارة

في المقابل أيد مغردون زيارة وزير خارجية الإمارات، وأكدوا أن “إسرائيل مثل أي دولة أخرى تتعامل معها الإمارات، وأن الزيارة طبيعية وعادية ولا تستحق كل هذا الاهتمام”.

 

 

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us