رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • كيف تدفع 40 ضعفا لتذكرة قطار؟!

    محمد الجارحي

    كيف تدفع مائة وعشر دولارا لتذكرة قطار ثمنها  أقل من 3 دولارات؟! في السطور التالية أحكي لك كيف تورطت في هذه الغرامة الكبيرة، وكيف دفعتها

  • مصر وصندوق النقد

    علاء الجمل

    العلاقة بين مصر وصندوق النقد الدولي منذ سنوات بعيدة تشبه العلاقات العاطفية المعقدة، هي ودودة وهو صارم، هي تمضي ببركة دعاء الصالحين فلا خطط ولا

  • عبدالله عرجون يكتب| نواب إدفو خارج نطاق الخدمة “النوم في العسل”

    ما يحدث داخل مركز إدفو من حالة هيجان شديدة ضد نواب البرلمان بغرفتيه “نواب وشيوخ” مؤشر خطير سيؤدي إلى حالة انفجار شديدة لتردي الحالة البرلمانية

  • علاء الجمل يكتب: رصاصة الرحمة للجنيه

    علاء الجمل

    على طريقة الخيول المصابة عقب سباق مرهق وسنوات خدمة طويلة تستعد الحكومة لإطلاق رصاصة الرحمة على الجنيه بعدما فشلت في محاولات إيقاف النزيف الذي لحق

  • الإيكونوميست تعلن الحرب على ولي العهد السعودي

    فادي عيد

      جاء غلاف مجلة الإيكونوميست البريطانية الشهير في عددها الصادر يوم الأحد 31يوليو الماضي مثيرًا للجدل لجميع متابعيها عامة وللجدل والغضب معًا للجمهور العربي بصفة

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

من “أشباح أوروبا” لـ”رمسيس باريس”.. “مصر الآن” يكشف تفاصيل أزمة فيلم هيفاء وهبي الجديدة

شيماء علي

Monday 5 سبتمبر 2022 | 07:39 PM

يبدو أن الأزمات تصر على ملاحقتها للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وتحديدًا على المستوى السينمائي فبعد أزمة منع عرض فيلمها “أشباح أوروبا” وخلافها الشهير مع منتجه، دخلت في أزمة جديدة بسبب الفيلم الذي تعكف على تصويره حاليًا “رمسيس باريس”.

وفي التفاصيل خرج محامي المشاهير ياسر قنطوش، من خلال بيان صحافي له يعلن فيه أنه تقدم ببلاغ ضد منتج الفيلم ريمون رمسيس، بسبب اخلاله ببنود التعاقد مع المنتج المقيم بباريس أحمد فؤاد نسيم، الذي وكله برفع بلاغ للنائب العام ضد رمسيس.

تصريحات محامي المنتج عن الأزمة

وقال ياسر قنطوش في بلاغه: “الشاكي فرنسي الجنسية ولديه شركة بفرنسا تعمل في مجال الإنتاج السينمائي وقام المشكو في حقهما بالتعرف على الشاكي كونهم يعملون في إنتاج فيلم سينمائي يسمى “من رمسيس إلى باريس”، إنتاج مصري فرنسي ويتم تصوير أجزا من الفيلم في جمهورية مصر العربية ويتم تصوير باقي أجزائه في مصر ، وعندما تعرف المشكو في حقهما على المشكو في حقه الثاني طلبوا منه مشاركته  في تصوير المشاهد الخارجية في فرنسا بواسطة شركته وأنه سوف يحصل على التكاليف بالإضافة إلى الأرباح المتوقعة من الفيلم”.

وأضاف: “بالفعل وافق الشاكي من خلال شركته القيام بتجهيز أماكن التصوير للمشاهد المطلوبة وتأمينها وإمدادهم بالأدوار الثانوية للتمثيل والعمالة اللازمة للديكور والإضاءة والتصوير وكذلك استخراج التراخيص الفنية والأمنية اللازمة لكي تمنكهم من إنهاء كافة المشاهد الخارجية في فرنسا”.

وتابع ياسر قنطوش في بلاغه الذي وجهه للنائب العام: “تم الاتفاق بين الطرفين على أن يقوم الشاكي باستخراج التأشيرات لطاقم العمل المصري وعند وصولهم إلى باريس تتولى الشركة التي يمثلها الشاكي كافة مصاريف الإنتاج والأجور الخاصة بالممثلين الفرنسيين وتأجير السيارات وجميع الخدمات المطلوبة والضرورية لاستكمال تصوير الفيلم في فرنسا”.

واختتم البلاغ: “تم الاتفاق بين الطرفين على أن يقوم الشاكي باستخراج التأشيرات لطاقم العمل المصري وعند وصولهم إلى باريس تتولى الشركة التي يمثلها الشاكي كافة مصاريف الإنتاج والأجور الخاصة بالممثلين الفرنسيين وتأجير السيارات وجميع الخدمات المطلوبة والضرورية لاستكمال تصوير الفيلم في فرنسا”.

“مصر الآن” تواصل مع المنتج ريمون رمسيس للرد على هذه الاتهامات فأكد أنها غير صحيحة وسيوكل محاميه الخاص للرد عليها، وطالب من لديه مستندات أو تعاقدات تثبت ذلك فليتقدم بها وسيحكم القانون بينهم في النهاية.

وأكد أن الفيلم لن يتوقف عن التصوير، وسيتم التمهيد لعرضه في موسم إجازة منتصف العام القادمة أو رأس السنة.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published.

أخبار متعلقة

Contact Us