رئيس التحرير

علاء الجمل

رئيس التحرير

علاء الجمل

بث مباشر

Loading...

كتاب وآراء

  • مصرع 5 أفراد من أسرة واحدة في احتراق سيارتهم على طريق الواحات

    نشب حريق داخل سيارة ملاكي أسفر عن مصرع 5 أشخاص داخل سيارتهم، وذلك أثناء سيرهم بطريق الواحات البحرية. ودفعت قوات الحماية المدنية بالجيزة بسيارات الإطفاء

  • محتسبو الإعلام والكمبوشة الإعلامية

    حسام السويفي

    محمد الباز الذي انتقد من قبل منح البعض لأنفسهم دور المحتسبين في الاعلام، هو نفسه من ارتكب نفس فعلتهم؛ فمنح بعضهم شهادة مهنية، وحجبها عن

  • يناير.. البهجة والحزن

    علاء الجمل

    مضت 2022 سريعاً قبل أن ننجز نصف ما وعدنا به أنفسنا في بداية يناير، كما يحدث كل عام، وبأحلام مؤجلة، وخطط غير مكتملة التنفيذ، وأعمار

  • ضغوط عالمية واخفاق حكومي

    علاء الجمل

    إذا طلبنا من رجل عادي الدخول في مواجهة مع “بيج رامي” ستكون النتيجة مأساوية بلا شك خاصة مع عدم اخضاعه لتأهيل من أي نوع يعينه

  • القارئ والصحافة الهابطة

    علاء الجمل

    «أنتوا بتقدموا صحافة هابطة، فين المواضيع اللي بتهم الناس»، يقول القارئ دائما في تعليقات بنفس المضمون على الأخبار السخيفة عديمة المضمون (نعم هي سخيفة ونطلق

ألبومات

محافظات

أرصاد وفضاء

هددوها واغتصبوها..حيثيات الحكم بـ 10 سنوات مشدد على 6 متهمين بعين شمس

Saturday 30 يوليو 2022 | 05:03 PM

أودعت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار مصطفى عبد الفتاح، لبنة حيثيات حكمها بالسجن لمدة 10 سنوات لستة متهمين في قضية اغتصاب فتاة بمنطقة عين شمس.

وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة، عاقبت 6 متهمين في واقعة اغتصاب فتاة بعين شمس، بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات.

حيثيات المحكمة في واقعة اغتصاب فتاة بعين شمس

وجاء في حيثيات المحكمة حسبما استقرت في يقينها واطمان إليه وجدانها تتحصل في أنه بتاريخ 15 نوفمبر 2021 اتصل المتهم الأول ” إ.م” هاتفيا بالمجني عليها طالبا منها إجراء جلسة مساج بمنزله، وحدد لها موعدا أمام البوابة رقم 4 بنادي الشمس، ثم اتفق مع باقي المتهمين على الحضور لمواقعة المجني عليها التي حضرت في الموعد و المكان المحددين، و اصطحبها المتهمان الثاني ” ك.و” ، و المتهم الخامس ” ه.ي” إلى عقار تحت الإنشاء بجسر السويس ميدان كريم بمنطقة عين شمس.

وقالت حيثيات الحكم، إنه في محل الواقعة دفعها المتهم الثاني و صفعها علي وجهها وأشهر سلاحاً أبيض (كتر) و هددها بتقطيع وجهها إن لم تمتثل لأوامره و سرق هاتفها النقال وحسر عنها ملاسيها واتصل بها جنسيا كذلك فعل باقي المتهمين بأن اتصلوا بها جنسيا رغماً عنها و بغير رضاها.

وكشفت المحكمة أن المجني عليها، انتهزت فرصة غيابهم و انشغالهم عنها فاندفعت وأسرعت إلى الشارع العمومي و هي شبه عارية طالبة حماية الأهالي الذين تطوعت إحداهن بتوفير كساء لها.

وشهدت المجني عليها ” ح.م”، أمام النيابة العامة، بمضمون ما أوردته المحكمة وأكدت أن جميع المتهمين اتصلوا بها جنسيا رغما عنها.

وورد في تقرير الطب الشرعي، أن المجني عليها ثيب من قدم و عثر علي حيوانات منوية بالمسحة المهبلية و ملابسها الخاصة و بإجراء أبحاث البصمة الوراثية تبين أن الحمض النووي اشتمل على خليط لبصمة وراثية تطابقت مع البصمة الوراثية للحمض المستخلص من دماء المتهمين جميعا ولا يوجد ما يمنع من جواز حدوث الواقعة وفق التصوير الوارد بمذكرة النيابة العامة .

وأنكر المتهمين أمام هيئة المحكمة، الاتهامات الموجه إليهم، كما طالب الدفاع مناقشة المجني عليها، و الحكم بالبراءة لعدم توافر أركان و عناصر الجرائم المسندة إلى المتهمين و عدم معقولية الواقعة و تناقض الأدلة القولية مع الدليل الفني.

وقال دفاع المتهمين، أنه لا يوجد إصابات بحسب بمواقعتها المجني عليها مما يدلل على على توافر رضاء المجني عليها بمواقعتها.

وذكرت المحكمة أنه حسبما يؤدي إليه اقتناعها و أن تطرح ما يخالفها من صور أخرى ما دام استخلاصها سائغ مستندًا إلى أدلة مقبولة في العقل والمنطق و لها أصلها في الأوراق.

وأوضحت أن تقدير أقوال الشهود مرجعة إلى محكمة الموضوع فمتى أحدث بشهادتهم وطرحت جميع الأعبارات التي ساقها الدفاع لحملها على عدم الأخذ بها، و العبرة دائما هي في استخلاص الحقيقة من كل الأقوال استخلاص منها لا تناقض فيه.

وأردفت المحكمة بشأن جناية الخطف، الموجه للمتهمين، فإن الأوراق قد خلت مما يدلل على توفر أركان وعناصر تلك الجنابة إذ لم يثبت أن إرادة المتهمين قد اتجهت إلى إبعاد المجني عليها عن البقعة التي جعلتها مردا لها، فالثابت أن وجودها على مسرح الأحداث كان برضاها وباتفاق مسبق بينها وبين المتهمان التاني و الخامس، إذ قامت بمصاحبتها إلى العقار محل الواقعة، و بناء على ذلك و إعمالا من المادة (308) من قانون الاجراءات الجنائية تقضي المحكمة بتغيير الوصف القانوني للأفعال المسندة للمتهمين و تعديل التهم من خطف المجني عليها و مواقعتها بغير رضاها إلى موقعة أنثي بغير رضاها أعمال أحكام المادة (267) عقوبات

وأكدت المحكمة أنها اطمئنت إلى أقوال شهود الإثبات وتثق في صحتها و تطمئن إلى ما جاء بتقرير الطب الشرعي وإقرار المتهمين الشاهد الإثبات الثاني بشأن مواقعه المجنى عليها بغير رضاها و مؤدي ذلك ثبوت حصول اتصال جنسي كامل لكل منهم و كان ذلك بغير رضاها، وتحت تأثير الغلط أو التدليس والثابت في الواقعة الماثلة أن كل منهم كان على علم بأنه يمارس صلة جنسية غير مشروعة و بدون رضا صحيح من الأنثى الطرف الثاني في تلك الصلة و التي حال رؤيتها لهذا الحشد من المتهمين و عندما حاولت الاعتراض تلقت صفعات و تهدید بسلاح أبيض و عندما جاءت فرصة الفرار أسرعت إلى الطريق العام و هي شبه عارية بما يؤكد أن ما حدث كان بغير رضاها.

و ثبت في يقين حيثيات المحكمة أن المتهمين، ” ا.م”، و” ك.و”، ” ع.م”، ” أ.ع”، ” ه.ي”، ” إ.م”، أنهم واقعوا مواقعوا المجني عليها بغير رضاها بأن واشهروا سلاحا أبيض بعد أن أبيدت مقاومتها، كما سرقوا هاتفها بقيمة سبعة آلاف جنيه.

وتضمنت الاتهامات أنهم حازوا وأحرزوا بغير مسوغ قانوني أو مبرر من ضرورة مهنية أو حرفية سلاح أبيض كتر، و احتجزوا المجني عليها بدون أمر أحد الحكام المختصين وفي غير الاحوال المصرح بها .

وبناءا عليها قضت المحكمة على المتهمين بالسجن المشدد عشر سنوات و الزمتهم بالمصاريف الجنائية.

0 تعليق

0 أضف تعليقs

أضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار متعلقة

Contact Us